ثبات الوزن في الكيتو: الأسباب وطرق التغلب عليها

ثبات الوزن في الكيتو: الأسباب وطرق التغلب عليها تعد من الأمور التي يتعرض لها عدد كبير من الأشخاص الذين يتبعون الكيتو للتخلص من السمنة، ولكن لا داعي للقلق حيث أن ثبات الوزن يرجع إلى عدم التزام الشخص بالأطعمة المسموح بها في هذا الرجيم، كما أنه قد ينتج عن تناول كمية مبالغ فيها من الكربوهيدرات أو البروتينات.

ثبات الوزن في الكيتو: الأسباب وطرق التغلب عليها

توجد العديد من الأسباب التي ينتج عنها ثبات وزن الشخص الذي يتبع رجيم الكيتو والتي تتمثل في الأسباب التالية:

زيادة الشهية

  • في حالة أن الشخص يفقد كيلو من وزنه يشعر الجسم بالرغبة الشديدة في تناول الطعام.
  • حيث يحتاج الجسم إلى كمية زائدة من السعرات الحرارية بمعدل مائة سعر زيادة عن حاجة جسمه.
  • ينتج عن ذلك ثبات كبير في الوزن أو استمرار معدل الحرق وفقدان الوزن الزائد.

انخفاض معدل الحرق في الجسم

  • ينتج عن خسارة الوزن عند اتباع نظام الكيتو زيادة رغبة الجسم في الوزن الذي فقده.
  • وبالتالي يعمل على تقليل معدل الحرق بدرجة كبيرة بشكل يومي، مما ينتج عن ذلك ثبات كبير في معدل وزن الجسم.

استهلاك كمية كبيرة من السعرات الحرارية

  • يعمل الجسم على فقدان عدد بسيط من السعرات الحرارية خلال الفترة الأولى من اتباع رجيم الكيتو.
  • ولكن قد ينتج بعد ذلك أن الجسم يفقد عدد أكبر من السعرات خلال اليوم، لذا نجد أن هناك ثبات في وزن الجسم.

اتباع رجيم الكيتو بطريقة خاطئة

  • يؤثر اتباع العديد من الأمور الخاطئة في الرجيم على قدرة الجسم على خسارة الوزن.
  • حيث أن تناول كمية كبيرة من الكربوهيدرات تزيد عن 50 جرام يؤثر على المعدل الطبيعي للحرق في النظام.
  • تناول كمية من البروتين تتجاوز 35% بشكل يومي.
  • الإكثار أو تخفيض نسبة السعرات الحرارية خلال اليوم مما يؤثر بشكل سلبي على معدل الحرق.
  • تناول عدد كبير من الوجبات الخفيفة خلال اليوم.
  • عدم الالتزام بممارسة الألعاب الرياضية في المدة التي يحددها النظام.
  • ارتفاع معدل التوتر الذي يشعر به الشخص والشعور الشديد بالإجهاد.
  • تقليل عدد الساعات التي ينام فيها الشخص خلال فترة الرجيم.
  • وجود مشاكل في صحة الجسم، منها وجود مشاكل في الغدة الدرقية، أو الإصابة بتكيس على المبايض أو الإصابة بالاكتئاب.

طرق التغلب على ثبات الوزن في نظام الكيتو

هناك العديد من الطرق التي تساعد الشخص في الكيتو على التخلص من مشكلة ثبات الوزن والتي نوضحها فيما يلي:

عدم تجاوز كمية الكربوهيدرات المسموح بها

  • يجب على الشخص التأكد من أن الأطعمة والخضراوات التي يقوم بتناولها لا تحتوي على الكربوهيدرات.
  • كما يجب التعرف على نسبة الكربوهيدرات الموجودة في الأطعمة التي يتناولها في النظام.
  • حيث أن هناك العديد من التوابل واللحوم والأطعمة المصنعة تحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات.

زيادة المجهود البدني

  • يعد مضاعفة المجهود البدني واحدة من الحلول التي تتبع عند ثبات الوزن في الكيتو: الأسباب وطرق التغلب عليها بطريقة فعالة.
  • حيث أن ممارسة الرياضة يساعد الجسم على حرق نسبة كبيرة من السعرات الحرارية، وبالتالي تحفيز الجسم على خسارة الوزن.
  • لذلك يجب التعرف على الألعاب الرياضية التي تحتاج إلى مجهود بدني أكبر والعمل على ممارستها.

تناول كميات معتدلة من البروتين

  • يساعد الالتزام بتناول كمية من البروتينات لا تتجاوز 30% من معدل السعرات التي يحتاج إليها الجسم يوميًا على تحفيز الجسم على خسارة الوزن.
  • كما أنها تزيد من قدرة الجسم على بناء العضلات وتقويتها.
  • أيضًا تزيد من الشعور بالشبع لدى الأشخاص، وبالتالي تقليل الرغبة في تناول الطعام والتخلص من السمنة.

اتباع نظام الصيام المتقطع

  • يعد الصيام المتقطع من أفضل الطرق التي تتبع للتخلص من مشكلة ثبات الوزن في الكيتو.
  • حيث أنه يزيد من نسبة الحرق في الجسم، وذلك من خلال تحديد عدد الساعات التي يتناول فيها الشخص الطعام.
  • الحرص على تناول كميات كبيرة من المياه طوال اليوم حيث يزيد من معدل الحرق.
  • النوم عدد ساعات كافية خلال اليوم بحيث لا تقل ساعات النوم عن 8 ساعات.

متى يبدأ نزول الوزن في الكيتو

نزول وزن الجسم في نظام الكيتو يختلف من شخص لآخر تبعًا لاختلاف العوامل التالية:

  • يؤثر التزام الشخص بالرجيم على المدة التي تظهر فيها نتائج الرجيم على الجسم.
  • كما أن النشاط البدني الذي يقوم به الجسم كلما زاد زادت معه معدلات الحرق، وبالتالي يفقد الشخص الوزن خلال الشهر الأول من اتباع النظام.
  • أيضًا عمر الشخص يؤثر على معدل حرق الدهون وكذلك طبيعة الجسم.
  • ولكن بصفة عامة تظهر نتيجة الكيتو على الجسم خلال مدة تتراوح بين 15 يوم و3 شهور من اتباع الرجيم بطريقة صحيحة.

اسئلة شائعة حول ثبات الوزن في الكيتو

هل معنى ثبات الوزن في الكيتو أنه غير مناسب للجسم؟

لا على الإطلاق ثبات الوزن في هذا النوع من الرجيم يرجع إلى عدم الالتزام بالنظام بالطريقة التي يوضحها الطبيب فقط.

كم تستمر فترة ثبات الوزن في الكيتو؟

يمكن أن يستمر الجسم على نفس الوزن لفترة طويلة، ولكن في حالة اتباع النظام بطريقة صحيحة لا يأخذ الكثير من الوقت.

هل يمكن أن يكون الإجهاد وعدم النوم الكافي أسبابًا لثبات الوزن؟

نعم، الإجهاد ونقص النوم يمكن أن يؤثران على هرمونات الجسم ويؤديان إلى تغييرات في الوزن. من المهم الحرص على الحصول على نوم جيد وإدارة مستويات الإجهاد.

لماذا قد يحدث ثبات الوزن في الكيتو دايت؟

ثبات الوزن قد يحدث بسبب عدة أسباب، مثل عدم الامتثال للنظام الكيتوني، زيادة في استهلاك السعرات الحرارية، تناول كميات كبيرة من البروتين، أو حتى ببساطة تقلبات طبيعية في الوزن.

هل ثبات الوزن دليل على عدم نجاح الكيتو دايت؟

لا بالضرورة. قد يكون ثبات الوزن طبيعيًا في بعض الأحيان، ومن المهم أن تقيم النتائج على المدى الطويل وتأخذ في اعتبارك العوامل الأخرى مثل تغيير تركيبة الجسم وتحسين الصحة العامة.

كيف يمكن تجاوز ثبات الوزن في الكيتو دايت؟

قد تحتاج إلى مراجعة كميات السعرات الحرارية التي تستهلكها وضبطها إذا كنت تستهلكها بشكل زائد.
تحقق من نسبة البروتين إلى الدهون والكربوهيدرات في نظامك وتأكد من أنك تتبع النسب الموصى بها للحصول على حالة كيتوز أمثل.

هل هناك أخطاء شائعة يمكن أن تؤدي إلى ثبات الوزن في الكيتو دايت؟

عدم قياس الحصص الغذائية بدقة.
تناول كميات كبيرة من البروتين.
تناول كميات مختلفة من السعرات الحرارية يوميًا.

ترجع مشكلة ثبات الوزن في الكيتو: الأسباب وطرق التغلب عليها إلى أن هذا الشخص لم يلتزم بالنظام الصحي القليل في الكربوهيدرات الذي يجب الالتزام به في الكيتو، ولكن يمكن التخلص من مشكلة ثبات الوزن من خلال تقليل كمية الكربوهيدرات وزيادة المجهود البدني الذي يقوم به الشخص يوميًا. 

مقالات أخرى مفيدة